صعدت أسعار النفط ثلاثة فى المئة اليوم الجمعة بدعم من بيانات قوية للوظائف فى الولايات المتحدة وعلامات على أن عقوبات أمريكية على صادرات فنزويلا ساعدت فى تقليل المعروض من الخام.

 

ولقيت الأسعار دعما أيضا من بيانات أظهرت أن شركات الحفر النفطى فى أمريكا خفضت عدد حفارات النفط هذا الأسبوع.

وأنهت عقود خام القياس العالمى مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.91 دولار، أو 3.14 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 62.75 دولار للبرميل، منهية الأسبوع على مكاسب بحوالى 2 فى المئة.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكى غرب تكساس الوسيط 1.47 دولار، أو 2.73 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 55.26 دولار للبرميل موسعة مكاسبها على مدار الأسبوع إلى 3 فى المئة.

 

وقفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها للجلسة بعد أن قالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة أن شركات الحفر النفطى فى الولايات المتحدة خفضت عدد حفارات النفط النشطة لرابع أسبوع فى الأسابيع الخمسة الماضية. وكانت بيانات الأسبوع الماضى قد أظهرت أن عدد الحفارات فى يناير كانون الثانى سجل أكبر هبوط شهرى منذ أبريل 2016.

 

ويعتقد محللون أن سوق النفط ستكون أكثر توازنا فى 2019 بعد تخفيضات فى الإمدادات من منظمة أوبك.