وصل منذ قليل الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى تونس، للمشاركة فى القمة العربية الثلاثين، وذلك حسب ما أكده السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.

وغادر الرئيس عبد الفتاح السيسى، القاهرة اليوم الأحد، متوجها إلى تونس فى زيارة يرأس خلالها وفد مصر فى فعاليات القمة العربية الـ30 التى تبدأ فى وقت لاحق اليوم، وتستمر يومين.

وصرح المُستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن اجتماع وزراء الخارجية العرب من المنتظر أن يشهد مُناقشة مسائل التعاون العربى المُشترك وسُبل التعامل مع التحديات والأزمات الإقليمية المُختلفة، وذلك تحضيرًا لانعقاد الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية المُقررة في 31 مارس الجارى بتونس.

 

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى القرار رقم 483 لسنة 2018، بالموافقة على بروتوكول تعاون بشأن خلق فرص عمل وتنمية القطاع الخاص فى مصر، بين الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، ومنظمة العمل الدولية "مكتب القاهرة"، خلال الأعوام 2018 2021، والموقع فى القاهرة بتاريخ 29 من أبريل 2018.

 

أصدر اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية قراراً بتكليف إبراهيم إسماعيل على، من العاملين بالوزارة ممثلاً ومنسقاً بين الوزارة والمجلس القومى لشئون الإعاقة لتفعيل تنفيذ قانون ذوى الإعاقة الجديد لسنة 2018 والذى أقره الرئيس عبد الفتاح السيسى، على أرض الواقع مما يساهم فى تحقيق مطالبهم وحصولهم على الحقوق المشروعة وعدم التمييز ضدهم وتحسين ظروفهم المعيشية ورعاية حقوقهم وحرياتهم لدى الدولة .

اِقرأ المزيد...  

"  نشر أكواد الامتحانات الإلكترونية فى جميع المواد الدراسية، والتى من خلالها يستطيع الطالب الدخول على الامتحان، والاختبار من خلال منصة الامتحان.

 

كانت وزارة التربية والتعليم، قد علقت الامتحانات الإلكترونية، لحين التأكد من أن البنية التكنولوجية اكتملت بنسبة 100%، فيما فيما تم رصد ما يزيد على 100 ألف طالب وطالبة يؤدى الامتحان الإلكترونى صباح اليوم على منصة الامتحان فى مادة اللغة الأجنبية الثانية، وتشمل الفرنساوى والألمانى والأسبانى، متوقعة أن يزيد العدد ليصل إلى 200 ألف خلال الساعات القليلة القادمة، ومن المقرر أن يتخطى الـ" 300 ألف مع نهاية اليوم.

 

وشددت المصادر، على أن هناك إصرار من الطلاب على خوض التجربة والاستفادة منها، لأنهم فى جميع الأحوال يكرهون العودة إلى النظام القديم بسلبياته، والذى قتل فيهم روح التفكير والإبداع.