توقع خبراء السفر والسياحة الدوليين، أن تتصدر مصر قائمة المقاصد التى ستوجه إليه أغنى أثرياء العالم فى عام 2019.

وبحسب تقييم لموقع "بيزنس انسايدر" الأمريكى بالاشتراك مع وكالة السفر الفاخر Original Travel، فأن مصر جاءت فى المركز الأولى ضمن 15 وجهة توقعت بأنها تجذب المليارديرات، لتتفوق بذلك على بريطانيا وفرنسا وتركيا ودول أخرى.

وقال موقع "بيزنس انسايدر"، إن الاستثمار فى السفر أصبح طريقة تحظى بشعبية بشكل متزايد للأشخاص شديدى الثراء لتأكيد وضعهم، ويمتد ذلك لتجاوز الفكرة الكلاسيكية لقضاء عطلة.

ففى الوقت الحاضر، يقوم أغنى الأغنياء برحلات تستغرق أشهر وتتكلف ملايين الدولارات لإعادة الشحن أو لإعادة الاتصال مع العائلة. وربما يكون هذا فى شكل مغامرات قوية أو رحلات تعليمية.

وتعاون "بيزنس انسايدر" مع وكالة السفر الفاخر "أوريجينال ترافل" التى تخطط رحلات لأفراد أثرياء لاكتشاف أهم المواقع التى سينفق فيها النخبة أموالهم فى عام 2019. واستندا فى اختياراتهم على عدد الحجوزات والأداء.

وجاءت مصر فى المرتبة الأولى، وقال التقرير إن حجوزات أوريجينال ترافل لمصر لعام 2019 ستتضاعف ثلاث مرات، وساعد على ذلك الرحلات النيلية بين الأقصر وأسوان وزيارة المواقع الأثرية والمعابد والقرى على طول الطريق بينهما، وكذلك المتحف المصرى الكبير والذى سيتواجد به أكثر من 100 ألف قطعة أثرية مصرية الكثير منها لم يعرض من قبل، منها المجموعة الكاملة لآثار توت عنخ آمون.

وجاءت القائمة الخاصة بالمواقع السياحية كالتالى: مصر ، اليابان، آيسلندا ، وكولومبيا، بهوتان، رواندا ، ميانمار، سيشيل، تركيا ، شيلى، الهند ، بريطانيا العظمى ، فرنسا ، عمان ومونتجمرو.

 

أصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عدة قرارات تخص إطلاق أسماء عددٍ من الشهداء على بعض المدارس بمحافظة البحيرة.

وشمل القرار، إطلاق اسم الشهيد أحمد حميدة كامل عبد اللطيف سرور على مدرسة البرنوجى  الابتدائية بمركز دمنهور، وإطلاق اسم الشهيد أحمد صبحى عبد الله على الماحى على مدرسة جزيرة الضهرية الابتدائية بمركز إيتاي البارود.

وتضمنت القرارات أيضا، إطلاق اسم الشهيد بسام مصطفى شوقي شهاب على مدرسة السوسي الابتدائية بمركز دمنهور، وإطلاق اسم الشهيد محمد سعد عبد الواحد سليمان على مدرسة كدوة صيرة الابتدائية بالمركز.

 

احتفل محرك البحث الأشهر فى العالم جوجل، بعيد الأم الذى يوافق اليوم 21 مارس، فى مصر وبعض الدول العربية ، حيث غيرالواجهة الرئيسية برسوم متحركة لطائر يسير خلفه أطفاله.   

ويختلف يوم الاحتفال بعيد الأم من دولة إلى آخرى، حيث يوافق اليوم 21 مارس عيد الأم فى مصر والدول العربية، أما فى جنوب إفريقيا يحتفل به فى 1 مايو والأرجنتين يحتفل فى يوم 3 أكتوبر.

يذكر أن أول من فكر فى عيد للأم كان الصحفى المصرى الراحل على أمين مؤسس جريدة أخبار اليوم، مع أخيه مصطفى أمين، وطرح على أمين فى مقاله اليومى فكرة الاحتفال بعيد الأم قائلاً: "لماذا لا نتفق على يوم من أيام السنة نطلق عليه "يوم الأم" ونجعله عيدًا قوميًا فى بلادنا وبلاد الشرق، واختاره فى يوم 21 مارس تزامنًا مع بدء فصل الربيع.

 

اجتمع وزير النقل  المهندس  كامل الوزير، مع الدكتور  محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، بمقر وزارة النقل، لمتابعة معدلات تنفيذ المشروعات التي تنفذها وزارة الإنتاج الحربي لصالح هيئات وزارة النقل، والتي تساهم في تطوير منظومة النقل والسكك الحديدية بمصر .

 

من جانبه أكد الدكتور  محمد العصار، أن التعاون بين الوزارتين يأتي في إطار تعاون وزارة الانتاج الحربي مع كافة الوزرات بالدولة وبمايعكس التكامل بين مؤسسات الدولة لتلبية احتياجات المواطنين والارتقاء بمنظومة نقل الركاب والبضائع، مشيرا إلي أن الإنتاج الحربي يقوم بتنفيذ العديد من المشروعات القومية التي تستهدف تطوير منظومة النقل والسكك الحديدية .

 

وأكد وزير النقل على أن الهدف من الإجتماع يرتكز على وضع آلية سريعة وفورية لدفع  معدلات تنفيذ كافة المشروعات المشتركة بين الجانبين وازالة كافة المعوقات الخاصة بها للإنتهاء منها وفقا للجداول الزمني، حيث سيتم الانتهاء من الأعمال المدنية لـ295 مزلقانا مارس 2020، والانتهاء من أعمال التحكم ل295 مزلقان يونيو 2020  والانتهاء من كافة المحطات ال86  التي تقوم وزارة الانتاج الحربي بتطويرها لصالح هيئة السكك الحديدية في  7/5/2019  بالاضافة الى نهو القطاع الذي تقوم بتنفيذه الانتاج الحربي بطول 15 كم ضمن مشروع  إنشاء ازدواج طريق "  - سوهاج /سوهاج الصحراوي الشرقي  .

 

كما تباحث الجانبان حول ضرورة الإنتهاء من كل الامور الفنية الخاصة بإصلاح عدد 20 محرك و120 موتور جر حيث أوضح وزير النقل أهمية هذا الموضوع بالنسبة لهيئة السكك الحديدية لتدعيم قوة الجر بها مشيرا الى ان الوزارة تسير في اتجاهين متوازيين في هذا المجال الاول هو شراء جرارات جديدة وهو ما تمثل في التعاقد على 100 جرار جديدة والحصول على تمويل من بنك الاعمار واعادة التنمية الاوربي لشراء 100 جرار أخرى والثاني يشمل اصلاح الجرارات الحالية وعمل العمرات اللازمة لها  .