حذرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فى تقرير لها، من تناول الوجبات السريعة، موضحة أن تناول الأطعمة المصنعة مثل البرجر، والحبوب السكرية، والبيتزا، يزيد من خطر الإصابة بأمراض قاتلة.

وجدت دراسة حديثة أجريت على 45 ألف شخص، وجود علاقة بين الوفاة والغذاء، وقد أظهرت البيانات السابقة أن هذه الوجبات يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم، والسرطان.

وذكرت الدراسة أن تناول الكثير من البرجر، والبيتزا، والبسكويت، والكعك، يمكن أن يدمر حياتك لسنوات.

وأكدت الدراسة، أن الوفيات الناجمة عن أمراض القلب، والسرطان والأمراض الأخرى مرتبطة باستهلاك  الأ

غذية المعالجة أو المصنعة، و تشمل: رقائق البطاطس، والخبز الأبيض ، والوجبات الجاهزة ، والحبوب السكرية ، والمشروبات الغازية، "أي منتج يتضمن أيا من الإجراءات الصناعية."ومما يثير القلق أن هذه الوجبات الخفيفة تشكل نصف غذاء البريطانيين العاديين، وهي نسبة أعلى من أي دولة أوروبية أخرى "فهم يقتلوننا قبل الأوان" ، كما يقول العلماء.

وأضافوا أن زيادة بنسبة 10% في كمية الوجبات التي يأكلها شخص ما ترتبط بارتفاع بنسبة 14% من خطر الوفاة خلال السنوات الـ8 المقبلة.

وأظهرت الأبحاث السابقة أن هذه الأطعمة الغنية بالدهون منخفضة الألياف تسبب ارتفاع ضغط الدم، والسرطان.

وقال الدكتور لور شنابيل ، وهو مؤلف مشارك في علم الأوبئة في جامعة باريس سوربون: "تحتوي الأطعمة فائقة المعالجة على مكونات متعددة، يمكن أن تؤدى الخصائص الغذائية لهذه  الاطعمة بشكل جزئي إلى تطور الأمراض المزمنة غير المعدية بين من يستهلكونها.


بالإضافة إلى احتوائها على محتوى أعلى من الدهون الكلية ، والدهون المشبعة والسكر المضاف ، تحتوي العديد من أصناف الوجبات السريعة على إضافات قانونية لكن مثيرة للجدل مثل نتريت الصوديوم وأكسيد التيتانيوم.

وأضافت الصحيفة، أن المحليات الاصطناعية  التي توجد عادة في الوجبات الخفيفة تعمل على تغيير بكتيريا الأمعاء ، مما يزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع 2 ،وغيرها من الأمراض التي تعد من الأسباب الرئيسية للوفيات المبكرة ، عندما تستهلك بكمية كبيرة مع مرور الوقت، فإنها يمكن أن تؤدي إلى أمراض طويلة الأجل، وربما قاتلة.

واستندت النتائج التي نشرت في Internal Medicine    JAMA إلى دراسة استقصائية أجريت على 44551 من الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 64 عامًا في فرنسا، بمتوسط 57 عامًا ممن احتفظوا بسجلات غذائية على مدار 24 ساعة، ومكن هذا الباحثين من قياس استهلاكهم لأكثر من 3000 مادة غذائية مختلفة مصنفة في 4 مجموعات حسب مستوى معالجتها.


وبصفة عامة، مثلت الوجبات السريعة نسبة 29 % من إجمالي استهلاك الطاقة، أي أقل بنسبة 20% تقريباً من مثيله في بريطانيا ،والبلدان الصناعية الأخرى ، حيث يمثل نصف النظام الغذائي للشخص في بريطانيا أكثر من أي مكان آخر في أوروبا.

في سبتمبر الماضي، تم تقديم تقرير برلماني إلى الجمعية الفرنسية بشأن المخاوف المتعلقة بزيادة استهلاك الأغذية المعالجة " المصنعة "، وشددت على إجراءات السياسات الرامية إلى تحسين الجودة التغذوية للإمدادات الغذائية، وتخفيض الاستهلاك بمقدار الخمس بحلول عام 2021.

وقال الدكتور شنابيل" زاد الاستهلاك الغذائي المعالج إلى حد كبير خلال العقود القليلة الماضية، وربما يدفع عبئا متزايدا من الوفيات الناجمة عن الأمراض غير المعدية".

وارتبط الاستهلاك الأعلى بالعمر الأصغر، وانخفاض الدخل والمستوى التعليمي، والعيش بمفرده، وارتفاع مؤشر كتلة الجسم ، وقلة النشاط البدني.



شهد سعر الدولار اليوم الأربعاء 2019 ـ 2 ـ 13، استقرارا على مستوى كافة البنوك العاملة فى مصر، وذلك بعد حالة من التراجع التى شهدتها العملة الأمريكية على مدار الأسبوعيين الماضيين.

رغم استقرارسعر الدولار فى الكثير من البنوك، إلا انه سجل فروقا طفيفة فى سعره بين عدد من البنوك وبعضها ثابتا عند سعر 17.55 جنيه للشراء، و17.65 جنيه للبيع فى معظم البنوك العاملة فى السوق المصرفى المصرى، بمقدمتها البنك الأهلى المصرى.

سعر الدولار اليوم فى مصر

بلغ سعر العملة الأجنبية استقرارا حيث بلغ 17.55 جنيه للشراء، و 17.65 جنيه للبيع، وفقا البنك الأهلى المصرى.

سعر الدولار فى البنك المركزى المصرى

17.55 جنيه للشراء

17.68 جنيه للبيع


سعر الدولار فى البنك الأهلى المصرى

17.55 جنيه للشراء

17.65 جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك مصر

17.55  جنيه للشراء

17.65  جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك القاهرة

17.55 جنيه للشراء

17.65 جنيه للبيع

 

 

 

سعر الدولار فى البنك التجارى الدولى  cib

17.55جنيه للشراء

 

17.65 جنيه للبيع

 

 

 

سعر الدولار فى بنك الإسكندرية

17.55  جنيه للشراء

 

 

17.65  جنيه للبيع

قال الدكتور أحمد ضاهر، مستشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، لتكنولوجيا المعلومات، إن طلاب الخدمات ضمن الفئات المستهدفة لتوزيع التابلت عليها، مؤكدا أن الطلاب يستفيدون من الأجهزة.
وبالنسبة لطلاب المنازل أكد مستشار الوزير لتكنولوجيا المعلومات، أنه لن يتم توزيع أجهزة عليهم وسوف تخطر الوزارة المدارس قريبا بآلية امتحان هؤلاء الطلاب لتدريبهم عليها.

وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى أعلنت، بدء المرحلة الأولى من توزيع الجهاز اللوحى، على طلاب الصف الأول الثانوى اليوم الاثنين فى 20 محافظة ومديرية تعليمية وفقالخطة الزمنية لتوزيع الأجهزة على طلاب ومعلمى الصف الأول الثانوى فى كافة المحافظات.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أن المحافظات المستهدفة فى المرحلة الأولى هى: الإسماعيلية (7919 جهاز" وبور سعيد (5682) والسويس (4075) ومرسى مطروح (1863) وشمال سيناء (3300) والوادى الجديد (2601) والأقصر (6349) وجنوب سيناء (832) والبحر الأحمر (2885) وأسوان (7289) والفيوم (14841) وبنى سويف (16643) وقنا (16353) والإسكندرية (45349) والقاهرة (91572) والمنيا (29854) وأسيوط (24801) وسوهاج (21137) والشرقية (50017) ودمياط (12582).

وشددت الوزارة على أن تمثل هذه الأجهزة، تعتبر الدفعة الأولى التى يتم توزيعها، على أن يتم التوزيع على بقية المحافظات من خلال المديريات تباعًا.

أظهرت دراسة حديثة أن سوق العمل في ألمانيا بحاجة إلى أيدي عاملة مهاجرة سنويا على المدى المتوسط والبعيد تقدر على الأقل بنحو 260 ألف مهاجر.

وبحسب الدراسة، التي أجريت بتكليف من مؤسسة "بيرتلسمان" الألمانية ونُشرت نتائجها، اليوم الثلاثاء، فإن القوى العاملة ستتقلص بمقدار الثلث تقريبا (نحو 16 مليون شخص) بحلول عام 2060 بسبب شيخوخة المجتمع بدون هجرة.

وأشارت الدراسة إلى أن العمالة المهاجرة من دول أخرى في الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا ستتراجع مستقبلا مقارنة بالسنوات الماضية، حيث تتقارب القوة الاقتصادية وجودة الحياة في الدول الأوروبية تدريجيا، ما يؤدي إلى خفض الرغبة في قبول وظيفة بألمانيا.

وأوضحت الدراسة، التي أجراها خبراء من معهد أبحاث اقتصاد السوق والتوظيف وجامعة كوبورج الألمانية، أن تلك الأسباب تزيد من أهمية استقطاب أيدي عاملة من دول خارج الاتحاد الأوروبي خلال العقود الأربعة المقبلة.